مركز الدراسات التحضيرية ينظم برنامج تعزيز مهارات القراءة والكتابة – اقرأ وارتق

5/21/2024

نظمت لجنة الشراكة المجتمعية بمركز الدراسات التحضيرية برنامج تعزيز مهارات القراءة - اقرأ وارتق - لتعزيز مهارات القراءة بين طلبة الصف الرابع في مدرسة الصفاء للتعليم الأساسي (1-4) ومدرسة الشعيبة للتعليم الأساسي (1-4) في ولاية المصنعة. كانت الأهداف الرئيسية للبرنامج هي توفير الفرصة للطلاب للتقدم في مهارات القراءة باللغة الإنجليزية، وبناء ثقة الطلاب في ممارسة اللغة الإنجليزية، وتحفيز الطلاب على القراءة أكثر باللغة الثانية، وإدخال ثقافة القراءة في البيئة المدرسية والمنزلية.

كما كان يهدف إلى تعزيز حب اللغة الإنجليزية لدى المتعلمين الصغار وخلق إحساس بالمسؤولية المدنية بين محاضري مركز الدراسات التحضيرية. وشمل البرنامج جلسات نقاش، ,اجتماعات، وجولات تحدي متنوعة.كما تم عقد ورش عمل واجتماعات منتظمة لتعزيز مهارات القراءة لدى الطلاب.

وشهدت الجلسات التفاعلية، التي أدارها معلمون ذوو خبرة، مشاركة نشطة واستجابة صادقة من المتعلمين النابضين بالحياة والمعلمين المتحمسين. امتد البرنامج على 3 مراحل، لمدة حوالي شهرين من 19 مارس حتى 16 مايو 2024 وتم تصميم جولات التحدي بدقة لتحفيز الطلاب، وتعزيز التنافس الصحي، وتشجيعهم على قراءة عدد معين من القصص في إطار زمني محدد.

لتشجيع المشاركة والإنجاز، تم تحفيز الطلاب بجوائز وشهادات. تم استخدام معايير تقييم موحدة مصممة خصيصًا للمراحل المختلفة لتقييم المشاركين. أما بالنسبة إلى المراحل المختلفة، ركزت المرحلتان الأولى والثانية بشكل أساسي على الجوانب الأدبية للقراءة.

بدأت المرحلة الأولى في 24 مارس مع 30 مشاركًا من كل مدرسة تم اختيار أفضل 20 منهم من قبل لجنة من مركز الدراسات التحضيرية وبعد بضعة أسابيع، تم تحدي المشاركين المختارين مرة أخرى وتم تقليص العدد إلى 10 والمرحلة الثالثة التي عقدت في 30 أبريل قيم فهم واستيعاب القراءة وتم اختيار 5 نجوم قراءة متميزين من كلا المدرستين وتشكيلهم كفريق للتنافس في الجولة النهائية.

في النهائيات الكبرى، كان المتنافسون من مدرسة الصفاء ومدرسة الشعيبة متحمسين لمواجهة الجمهور الكبير تنافست الفرق بروح عالية، وقام فريق من الحكام المؤهلين بتقييم أدائهم. و بتكريم الفائزين- مدرسة الشعيبة للتعليم الأساسي- بالشهادات والهدايا اختتم البرنامج رسميًا في 16 مايو 2024. تشكر لجنة الشراكة المجتمعية الإدارة، والمحاضرين، والمعلمين، وأولياء الأمور، والطلاب على الإنجاز الكبير للبرنامج. ومع دعمهم وتعاونهم، تسعى اللجنة تنظيم المزيد من هذه الفعاليات قريبًا.